الخميس، 28 مايو، 2009

دعوة عامة




ادعوكم لحفل زفافي يوم الخميس الموافق 25/6/2009 وذلك بمشيئة الله من الساعة الحادية عشر وحتى الساعة الثانية عشر بقاعة دار القران ببورسعيد بجوار مساكن الجوهرة




وعقبال عندكم

الأحد، 18 يناير، 2009

اللعب على طريقة " ألضو"


عندما نفدت سبل الخلاص بين يدي الأبنة ليفني لجأت الى" ماما أمريكا" لتستجدي عطفها وتذكرها بالأيام الخوالي ولم تكذب "الماما" خبرا فتقدمت بأحر التعازي وتعهدت بحمايتها كما وعدتها بفرض المراقبة الشديدة على جميع الحواري المخصصة للعب الكره "الشراب" والتأكد من أن أبطال الدوري من أولاد غزة لن تصلهم أي من المساعدات التي قد تأهلهم للصعود للنهائيات محاولة في ذلك أن تتناسى الصفعة الموجهة لابنتها من ابطال المقاومة- عفوا- الدوري

ولكن يبدو أن الريح لم تأت بما تشتهي سفن بعض أولاد الجيران فراحت تهدد وتتوعد الأم اذا ما فكرت يوما بتعدي الخط الأحمر حول حواريها رافعة في ذلك شعارا لها " شالوا ألضو جابوا شاهين ألضو قال منتوش لاعبين".

الأحد، 11 يناير، 2009

قتلت يوم قتل الثور الأبيض


اليوم مضت على ملحمتنا في غزة ستة عشر يوما ولا زالت الأسود في عرينها تزأر


والثكالى في خدورهن يسبحن ويحمدن والولدان المخلدون يحلقون في سمائك ياغزة


والقرود فوق الدبابات تقفز هلعا والكلاب على المنصات تنبح والثيران تزمجر حقدا وغلا


وقلة حيلة ولن تفيق من غفلتها الا وهي تقول " قتلت يوم قتل الثور الأبيض"

لا نامت أعين الجبناء


هزوا الجذوع


هزوا الجذوع وحركوا الأغصان

للدين في صدر الشهيد مكانه

وأقم سنام الدين يا باغي الهدى

وأغرس على درب الجهاد خطانا

وأشدد حبال خيامنا بتحمل

وسل الخيام لمن تسيل دمانا

واكتب مشاعر دربنا بتوهج

واقطع أماني كل من عادانا

عشق الجهاد شهيدنا فتحققت

بدمائه حور تعد حسانا

ترك الحياة وبات ينشد قائلا

ما بال قومي يهجرون سمانا

ما بال أبناء العقيدة فاتهم

طيب الشهيد وريحه ما كان

سلك الطريق الحق فانقادت

له ا لدنيا فلم يرجع ولم يتوان

ىسمع الإله يقول في آياته

من يشتري الأخرى بشي هان

خاض الغمار شهيدنا بعقيدة

فأثار تفكيري على أقصانا

صدق الإله وسار في مشواره

وعلى طريق الحق قد نادانا

قالوا لنا فقد الشهيد بموته

ما مات حقا بل غدا فرحانا

موتي حياة الجيل فليرخص دمي

ولتعلم الدنيا علو منانا

حب الجهاد سرى على قلبي

فلم يبقي له في داركم إمكانا

لن أنثني والنصر فيه حليفنا

مهما تقاعستم وساد عدانا

أملي كبير بالإله فليتكم

تثقون بالمولى يعود هدانا

أسفي عليكم مسلمون هوية

عجزت أصالتكم فطال أذانا

أنا لا أرى أحد يطيق مقالتي

سأظل وحدي حاملا موتانا

وأظل أصرخ قائلا لدعاتنا

هزوا الجذوع وحركوا الأغصان

بن لادن

الجمعة، 9 يناير، 2009

لقد أسمعت ان ناديت حيا.... ولكن لا حياة لمن تنادي

هم الرجال بأفياء الجهاد نموا وتحت سقف المعالي والندى ولدوا
جباههم ما انحنت الا لخالقها وغير من أبدع الأكوان ما عبدوا
الخاطبون من الغايات أكرمها والسابقون وغير الله ما قصدوا



رسالة قصيرة أقولها الى كل حكام العرب:

بعد أن تنتهي هذه المعمعمة، وبعد أن ترفع كتائب النصر ألوية الشرف، وبعد أن يولي اليهود

الأدبار، وبعد أن يعاود أبناء غزة اعمار بلدتهم وتطويرها فوق رفات شهادائها، وبعد أن

تدخلوا الى غزة وتشموا بها روائح المسك وعطور الجنة النابعة من ثراها الطاهر الذي

سوف يأبى طهره آنذاك أن تدنسوه بأقدامكم؛ عليكم وقتها أن تتصرفوا-ولو لمرة واحدة-

كرجال قد يذكر التاريخ لهم نقطة بيضاء في صحيفة سوداء هذا ان ذكرهم التاريخ، وليتنازل

كل منكم عن حكمه كان أوملكه فان لم تستطيعوا أن تتصرفوا كشرفاء نحو غزة فعلى الأقل

تصرفوا مع شعوبكم كرجال ودعوهم بعد طول انتظار يتنفسون هواء نظيف....عذرا بل

نقي أفضل بكثير من "نظيف" .

وجدتها

للشاعر الكبير يوسف محيي الدين أبو هلالة، شاعر أردني من مواليد مدينة معان ومن سكانها. عمل في أكثر من جامعة في أرجاء الوطن العربي واستقر به المقام بجامعة الحسين بن طلال.


غص الثرى بدم الأضاحي
و تلهبـت سـوح الكفـاح
والنـور طـال غيـابـه
والليل مسـدول الجنـاح
والقدس في اسر اليهـود
وهـم عـلـى دن وراح
والمسجد الأقصـى غـدا
في الأسر مغلول السراح
لندائـه فـي كـل قلـب
مؤمـن وخـز الـرمـاح
أين الذين يقودهم
للبذل ذبحي واجتياحي
ويقول هل من ضيغم
عن طهر أمته يلاحي
وتلفـت الميـدان هــل
من طارق هل من صـلاح
أناْ صحت اطلب عونهـم
أتراهمُ سمعـوا صياحـي
ومن القفار الجرد تبــــز
غ بعة الماء القراحِ
فتدفقـت جنـد العقـيـدة
انهـرا فـي كـل سـاح
تزهـوا بألويـة الـفـداء
وبالبطـولات الصـحـاح
وحــــــــــــــداؤها القرآن
عنــــوان الهداية والفلاح
وتقـول ان شـح العطـاء
فنحن للديـن الأضاحـي
والنصر يجنى بالدماء
وبالعناء وبالصفاح
والفوز فـوز الخاضبيـن
جسومهم بـدم الجراح
الرافضيـن بـأن تـبـاع
ديارهـم بيـع السماحـي
والعائفـيـن الـعـيـش
عيــــش المستـذل المستبـاح
خمس من الساعات يهـزم
روعهـا هـوج الريـاح
ولشـدة الأهـوال يغـدو
الثبت فيهـا غيـر صـاحي
هوي بها "رضوان" مثل
النسر مقصوص الجنـاح
من بعد ما اقتحـم الـردى
والقصف قد غمر النواحي
أبصرته وعليه من حلـل
الدمـا أبـهـى وشــاح
فحنـوت الثـم جـرحـه
الرحاق فانثكأت جراحـي
وهمت على خدي الدموع
فقلت يا روحي وراحـي
هـلا رحمـت قلوبـنـا
فعدلت عن هذا الرواحـي
فأجابني البطـل المسجـى
هازئـا بـي باقتـراحـي
كفكـف دموعـك لـيـس
في عبراتك الحرّى ارتياحي
هذا سبيلـى إن صدقـت
محبتي فاحمـل سلاحـي

الاثنين، 5 يناير، 2009

بلا عنوان

( ولاتقولوا لمن يقتل في سبيل الله أمواتا بل أحياء ولكن لا تشعرون* ولنبلونكم بشئ من الخوف و الجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين* الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون* أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون* )




غطى الثرى بدم الأضاحي وتلهبت سوح الكفاح


وتلفت الميدان هـــــــــل من سارق هل من صلاح


فتدفقت جند العقيدة أنهرا من كل ســـــــــــــــــــاح


تزهو بألوية الفدا وبالبطولات الصحـــــــــــــــاح


وحداؤها القران عنوان الهداية والفـــــــــــــــــلاح


فرأيته وعليه من حلل الدما أبهى وشـــــــــــــــــاح


فحنوت ألثم جرحه الرحاق فانتكأت جراااااحــــي


وهمت على خدي الدموع فقلت يا روحي وراحي


هلا رحمت قلوبنا وعدلت عن هذا الرواحــــــــي


فأجابني البطل المسجى هازئا بي باقتراااااااح


كفكف دموعك ليس في عبراتك الحارة ارتياحي


كفكف دموعك ليس في عبراتك الحارة ارتياحي


هذاسبيلي ان صدقت محبتي...... فاحمل سلاحي
أذهلتني ولم أعرف كاتبها